حول شبح المجاعة

0
564

كشف برنامج الغذاء العالمي عن وجود أزمة غذائية حادة في بلادنا تهدد في الوقت الراهن 147ألف مواطن، وأن عدد من يهددهم الجوع مرشح للارتفاع على المدى القريب ليصل ربع مليون نسمة، موضحا أن تفاقم  هذه الأزمة جاء نتيجة تراجع المحصول الغذائي هذه السنة بنسبة 24%.

ويأتي نداء الاستغاثة الذي وجهه المدير الإقليمي لهذا البرنامج من أجل الحصول على 10 ملايين دولار لمواجهة شبح المجاعة- في وقت تضاعف فيه الحكومة تصريحاتها بأن أوضاع البلاد في تحسن مضطرد كما تأتي بعد يوم واحد من تصريح مفوض الأمن الغذائي بأن الوضعية الغذائية للمواطنين "تحت السيطرة تماما".

إن المكتب الوطني لاتحاد قوى التقدم الملتئم في دورة عادية أيام 25،26 و27 مارس :

– يحيي قيادة الحزب التي سبق وأن دقت ناقوس الخطر بعد الزيارات الميدانية التي قامت بها منبهة إلى الوضعية الغذائية الصعبة التي تعاني منها شرائح واسعة من الشعب، وداعية السلطات العمومية لاتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة لمواجهتها؛

– يستغرب أن يبادر برنامج الغذاء العالمي إلى توجيه نداء الاستغاثة بدل الحكومة التي تمتلك نفس المعلومات التي استند إليها البرنامج (مسح الوضعية المعيشية للسكان) والتي تدرك أكثر من غيرها حجم مخزونها الغذائي وحقيقة الوضعية الصعبة التي يعيشها السكان؛

– يدين استقالة الحكومة في مواجهة الحملتين الزراعيتين الأخيرتين والتي تسببت بشكل أساسي في تدهور الظروف المعيشية للسكان؛

– يدعو الحكومة إلى التخلي عن سياسة التعتيم والخداع التي تنتهجها للتغطية على فشلها، وإلى تحمل مسؤوليتها تجاه مئات آلاف السكان الذين يتهددهم الموت جوعا؛

– يطالب الحكومة بالإسراع في تبني برنامج تدخل سريع لإنقاذ السكان على غرار البرنامج الذي تم تبنيه سنة 2008م وبتنفيذه على وجه السرعة وبكل شفافية.

نواكشوط، 30/03/2010

المكتب الوطني 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here