بـيــــــــــان قسم اتحاد قوى التقدم في تجكجة

0
299


إن قسم اتحاد قوى التقدم في تجكجة على غرار باقي هيئات الحزب وهو يتابع حملة انتساب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في تجكجة والخطاب القبلي المشين المستخدم فيها لا يسعه إلا أن يشجب ويدين هذه الحملة وخطابها، ويطالب جميع الخيرين والوطنيين، بمقاطعتها وعدم الاكتراث بما تنشر من دعوات قبلية وفئوية وجهوية.

لقد جاءت هذه الحملة في وقت صعب وحساس يعاني فيه البلد من مشاكل سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية لم يسبق لها مثيل في تاريخه منها على سبيل المثال:

        المجاعة المتفاقمة في مناطق من البلاد

        الغلاء الفاحش والمضطرد لأسعار المواد الغذائية

        تردي الخدمات الاجتماعية " الإنقطاعات الدائمة للماء والكهرباء" خاصة هذه الأيام في تجكجة

        العطش في بعض نواحي البلاد

        الانفلات التام للأمن

        الفضائح المتلاحقة "اللقاحات المزورة – النفايات… إلخ"

هذا فضلا عن إشكالات أخرى قد تهدد الوحدة الوطنية للبلد "التعبئة القبلية "قوافل النصرة"، إذكاء العصبيات و النعرات" وما قد ينجم عن ذلك من مشاكل خطيرة تهدد السلم الأهلي.

إن كل هذه المشاكل كانت تستوجب من النظام الحاكم أن يركز كل جهوده واهتمامه لمواجهتها وأن يعبئ كل طاقات البلد ومؤسساته وقواه للتصدي لها، لا أن يبدد تلك الجهود والطاقات في حملة انتساب هدفها إلهاء المواطنين عن همومهم الحقيقية وتعبئتهم بدوافع قبلية من أجل الانتساب لحزبه.

ونحن رغم موقفنا المبدئي من حزب لا يحترم أصحابه الدستور ولا القانون الناظم لعمل الأحزاب ويتنصلون بسهولة من عهودهم أمام الملأ، نجد أنفسنا مضطرين لمطالبة هؤلاء بالوقف الفوري لكل ما من شأنه أن يبدد جهود المواطنين ويشغلهم عن همومهم الحقيقية فمشاكل الجوع والمرض والأمن لا تحل بتشكيل الخلايا وحملات الانتساب والأموال التي تهدر الآن في هذه الحملة والأطر المستخدمون للإشراف عليها كل ذلك كان يجب أن يستخدم فيما يخفف من معاناة المواطنين ويسهم في حل مشاكلهم.

        لا لإلهاء المواطنين عن مشاكلهم الحقيقة ؛

        لا لإذكاء النعرات والعصبيات العرقية والقبلية ؛

        لا لتبديد موارد الدولة المالية والبشرية واستخدامها في غير ما عهدت له.

 

عاشت الوحدة الوطنية

عاش نضال الشعوب من أجل قضاياها العادلة

تـــجــكجــة:2010/04/17م

فيدرالية تكانت

قسم تجكجة

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here