بيان منسقية المعارضة الديمقراطية :الحوار

0
448

أبلغت منسقية المعارضة الديمقراطية من قبل أحد قادتها برغبة النظام في إطلاق حوار من أجل إيجاد حلول للانسداد السياسي الذي تعيشه البلاد منذ الانتخابات الأخيرة.
و بينما لا تزال المعارضة تنتظر تأكيدا لم يرد حتى الآن بشكل علني على لسان أي مسئول رسمي، و لا من خلال أي وسيلة إعلام رسمية، فإذا بها تواجه منذ بعض الوقت حملة تسميم شعواء بشأن موقف المنسقية رغم ما ورد على لسان رئيسها الدوري بتاريخ 8 يونيو 2010.
و نذكر هنا بأن موقف المنسقية المذكور تلخص في المحاور التالية :
1- أنه عندما يتم الإعلان رسميا عن تلك “الرغبة” فستكون المعارضة مستعدة للعودة إلى موقفها الأصلي الداعي إلى الحوار، و الذي لم تتراجع عنه إلا نتيجة تعنت السلطة القائمة على رفض الشروع في أي نقاش جاد تكون مرجعيته اتفاقية داكار.
2- بناء على ما سبق و تأسيسا عليه فإن أي حوار جاد يقتضي أن تتفق الأطراف على إجراءاته و آلياته.
3- تؤكد أنه لحد الآن لم يبدأ أي حوار من أي نوع بين السلطة من جهة، ومنسقية المعارضة الديمقراطية من جهة أخرى.

نواكشوط، 5 رجب 1431 هـ.
موافق 15 يونيو 2010

منسقية المعارضة الديمقراطية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here