بيان : منسقية المعارضة الديمقراطية

0
451

علمنا أن رئيس الجمعية الوطنية السيد مسعود ولد بولخير الذي قدم أمس إلى داكار في مهمة رسمية، لم يستقبل كما ينبغي من طرف سفارتنا في السنغال التي لم تعامله بالاعتبار الذي تكفله له منزلته البروتوكولية.
ولم تكن هذه المرة الأولى التي تتصرف فيها بعثة دبلوماسية موريتانية بطريقة غير لائقة في حق هذه الشخصية ؛ فقد عمدت نفس السفارة في داكار إلى ذلك قبل أشهر، وفي يونيو الماضي عاملته سفارتنا في سوريا بنفس الطريقة غير اللائقة عندما حضر إلى دمشق في زيارة رسمية للمشاركة في اجتماع البرلمانيين العرب.
و مما يزيد استهجان تصرف من يعتبرون ممثلين لبلادنا في العاصمتين، أن رئيس مجلس الشيوخ الذي حضر إلى داكار لنفس الغرض قد استقبل بالتشريفات المستحقة من قبل البعثة الدبلوماسية، بما فيها السفير.
و أمام هذا الاستهزاء المتكرر بقوانين و أعراف الجمهورية و بعادات و تقاليد شعبنا النبيلة، فإن منسقية المعارضة الديمقراطية :
– تشجب بقوة التصرف الغير لائق لبعض بعثاتنا الدبلوماسية في حق رئيس الجمعية الوطنية ؛
– تذكر بأن رئيس الغرفة الأولى في البرلمان يمثل رسميا الشعب الموريتاني بكل مكوناته الوطنية و توجهاته السياسية و أن أبسط تهاون في حقه يشكل إهانة للشعب الموريتاني بأسره ؛
– تلاحظ أن تكرار هذه التصرفات أصبح يوحي بوجود تعليمات أو على الأقل تغطية من جهات عليا، و تحمل محمد ولد عبد العزيز المسؤولية كاملة عن إخلال بعثاتنا الدبلوماسية بواجبها الوطني.
نواكشوط في 06يوليو2010
منسقية المعارضة لديمقراطية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here