بيان المنسقية 17 يناير 2011

0
1094

في الوقت الذي يضرم فيه الشاب يعقوب ولد دحود النار في نفسه بعد أن ثارت حفيظته من ظلم النظام و حيفه الفادح ويهدد شاب آخر- فيما يبدو- بالعمد إلى نفس التصرف احتجاجا على البطالة و تردي المعيشة ؛

و في الوقت الذي يصل فيه إلى أمهاتهم نبأ وفاة آخرين دفعت بهم البطالة و رداءة النظام التربوي والفقر المدقع إلى معسكرات التطرف و الإرهاب؛

و في الوقت الذي يتضور فيه شباب آخرون جوعا في أحياء الصفيح ؛ شباب من أبناء الطبقات المسحوقة أو حتى الموظفين المجوعين بسياسات الحكومة السخيفة، و يخرج التلاميذ في مظاهرات شبه يومية في عرفات و الميناء و دار النعيم تنديدا بارتفاع الأسعار و سوء تدبير النظام؛

و في الوقت الذي تقف فيه إداراتنا معطلة بسبب المحسوبية و الزبونية و رشوة أباطرة النظام ؛

و في الوقت الذي تهدر فيه ثروات البلاد و مقدراتها و تباع السيادة الوطنية و تستشري مظاهر الفساد من اختلاس للمال العام واحتكار للصفقات العمومية على مقربي النظام و غيرها ؛

و في الوقت الذي تهب فيه ريح استيقاظ الشعوب العربية من سباتها، مطالبة أنظمة الطغيان والفساد بإصلاحات جذرية أو التنحي ؛

في هذا الظرف البالغ الخطورة الذي يتطلب من نظام محمد ولد عبد العزيز وقفة تأمل و مراجعة للنفس؛

يطل علينا حزب upr ببيان تافه يهاجم فيه المعارضة و يسب قادتها، مقدما دليلا إضافيا على غباوة مطبلي الرئيس و الراقصين على وقع تصفيقهم الإجرامي وأنين شعبنا و عويل نسائنا المفجعات في أبنائهن الضائعين الجياع.

نحن في المعارضة الديمقراطية لا نتقن كهؤلاء لغة السب و الشتم و النهش في أعراض الناس حتى نرد على بيانهم الغبي. فأسلوبنا في ممارسة السياسة هو النقد البناء و مقارعة الحجة بالحجة والدفع إلى ما ينفع البلاد و العباد.

إلا أننا نعيدها تذكرة لمن يتعظ : على محمد ولد عبد العزيز و حاشيته من مقربين و متزلفين و أعوان أن يأخذوا العبرة من مصير طاغية تونس ونظامه الفاسد المتغطرس، و يكفوا عن احتقار الشعب الموريتاني و مغالطته ونهب خيراته و هدر مقدراته وتجويع أبنائه وتهميش نخبه و كفاءاته.

نواكشوط 17 يناير 2011

اللجنة الإعلامية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here