الرئس الدوري /عبد القدوس ولد اعبيدن

0
655

بسم الله الرحمن الرحيم

السادة رؤساء احزاب المنسقية
السادة ممثلي الصحافة الدولية والوطنية
السادة الحضور الكرام

ان السياسات و الاجراءات التي اتخذها و يتخذها النظام الحالى ادت الي تأزيم الوضع وتحويله جحيما لايطاق اصبح يهدد حياة المواطن العادى مهددا بذلك السلم الاجتماعى.

ان الدعاية الرخيصة بانجاز مشاريع يغلب عليها طابع الفساد والتمني بغد زاهر يجسده شعار موريتانيا الجديدة يجعلنا نطرح التساؤلات التالية :

هل موريتانيا الجديدة هي انهاك الدولة والقضاء علي هيبتها واختزالها في نهج ضيق واحادي التصور والتنفيذ ؟

هل موريتانيا الجديدة جعل الادارة بلا نهج ولاارادة , وفصل و تسريح العمال من مختلف القطاعات و القضاء على معايير الكفاءة و التراتبية فى الولوج الى المناصب السامية؟

هل موريتانيا الجديدة التصاعد الجنوني والمذهل في اسعارالمواد الضرورية ؟ام هي عدم العناية بالفقراء وتحسين ظروفهم المعيشية ؟ام ان الوجه الحقيقى لهذه السياسات هو الدفع باالشعب الى الموت البطيىء؟

هل موريتانيا الجديدة التي وعدبها نظام محمد ولد عبد العزيز هي تعطيل القوانين وماتم من مكتسبات في محاربة الاختلالات الاجتماعية وانتهاك حقوق الانسان حتي اصبح الصحفيون والسياسيون ورجال الاعمال و الحقوقيون هم ضحايا السجون والاستبداد ؟ ام ان موريتانيا هذه هي التي لايستطيع المواطن فيهاان يغالب متطلبات الحياة العادية وتزداد فيها البطالة تفاقما بغياب سياسة محكمة بدمج وتوظيف افواج الاطر المتلاحقة؟

ام هى العجز عن مكافحة الكوارث الطبيعية من فيضانات وحرائق وتفشي حالات التسمم البيئ التي نتجت عنها الاوبئة والامراض الفتاكة التي يعجز قطاع الصحة عن مجرد الاعلان عنها؟

ونخشي ان تكون التحركات الطلابية والاضرابات العمالية والاحتجاجات المتواصلة في اوساط العاطلين وفئات المرضي وذوي الاحتياجات الخاصة بوادر لوضع لاتحمد عقباه ممايهدد لاقدر الله وحدة البلاد والسلم الاجتماعي ومكتسبات هذ الشعب العظيم التى تحققت خلال القرون الماضية.

ولهذا ندعو النظام الي :

التخلي عن نهجه الاستبدادي .

تحمل الدولة مسؤولياتها ووضع سياسات اقتصادية تؤمن العيش الكريم الدائم للبلد لا سياسات خادعة الهدف منها ذر الرماد فى العيون بحلول شكلية و ظرفية.

الاستجابة الفورية لمطالب العمال والطلاب المشروعة ودمج وتوظيف العاطلين من ذوي الاختصاصات والكفاءات المتعددة .

ندعوا الي اطلاق فوري لسراح الحقوقين المعتقلين والي احترام القوانين التي تشكل مكتسبات لشعبنا من اجل تجاوزممارسات العبودية ومخلفاتها وكافة انواع الظلم الاجتماعي .

و الله ولى التوفيق والسلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

الرئس الدوري /عبد القدوس ولد اعبيدن

LEAVE A REPLY