بيان أحداث فصالة – 19 فبراير 2011

0
394

شهدت بلدة فصالة يوم أمس مظاهرات خرج فيها السكان غاضبين بسبب العطش و الغلاء و إهمال النظام القائم لمشاكلهم المتفاقمة. و تواترت وسائل الإعلام المحلية على أن السلطات عمدت إلى قمع المتظاهرين بعنف، دافعة بتعزيزات أمنية كبيرة إلى المنطقة.

و منسقية المعارضة الديمقراطية و هي تتابع تلك الأحداث أولا بأول، تحرص على التأكيد على ما يلي :
1- مساندتها لكل تظاهرة سلمية هدفها المطالبة بالحقوق المشروعة و على رأسها توفير الخدمات الأساسية و تحسين ظروف المواطن؛

2- إدانتها لكافة أشكال العنف و تحذيرها النظام من استعمال القوة ضد المواطنين العزل، الذين يمارسون حقهم المشروع في التعبير السلمي عن مطالبهم ؛

3- مطالبتها بالإفراج الفوري عن المواطنين الموقوفين إثر تلك الأحداث ؛

4- تحميلها نظام محمد ولد عبد العزيز المسئولية كاملة عن تدهور الأوضاع الاجتماعية و الأمنية في عموم البلاد و التي لا تشكل أحداث فصالة سوى أحد مظاهرها المتعددة.

نواكشوط، 19 فبراير 2011

اللجنة الإعلامية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here