بيان حول الثورة الليبية

0
733

بيان حول الثورة الليبية
بعد أربعة عقود من حكمه ليبيا قرر الشعب الليبي وضع حد لنظام العقيد معمر القذافي في إحدى أروع ملاحم التاريخ الحديث. فكانت البداية يوم السابع عشر من فبراير سنة 2011م, حينما تجددت لدى هذا الشعب العظيم إرادة الحياة التي تسلح بها يوم قرر تصفية الاستعمار الإيطالي بداية خمسينات القرن الماضي فكانت له استجابة القدر أسرع مما يتصور.

صحيح أن نصف عام من القتل يكفي ثمنا لحرية طالما حرم منها شعب أكد بدمائه الزكية أنه جدير بها , لكن السرعة التي تداعت بها أركان هذا النظام خلال المواجهات الأولى في العاصمة وما حولها هي ما نقصد, والتي أكدت زيف ما يدعيه كل طاغية من معية الشعب وحب الجماهير, فهل ستكون عاقبة القذافي موعظة لمن تجاهلوا مصير زين العابدين وحسني مبارك؟

إننا في اتحاد قوى التقدم إذ ننعى إلى الشعب الليبي الشقيق شهداءه الأبرار ونتمنى لجرحاه عاجل الشفاء, لنؤكد – عطفا على ما جاء في بياننا الصادر في الـ 21 من فبراير الماضي من دعم غير مشروط ومساندة ليست محدودة للشعب الليبي الشقيق الذي صنع تاريخه اليوم بعد عقود من حكم العقيد- على:

• تأييدنا التام لثورة هذا الشعب الهمام وتضحياته الجسام وتمنياتنا له الخالصة بالرقي والتقدم والازدهار, في ظل دولة ديمقراطية يسودها العدل ويحكمها القانون وتحترم فيها حقوق الإنسان؛

• تهانينا الحارة للمجلس الانتقالي الذي أطر بنجاح كبير هذه الثورة وإن كان الانتصار الحقيقي يبقى مرهون بالحفاظ على سيادة الدولة الليبية والذود عن استقلالها ووحدة أراضيها؛

انواكشوط, 2011/08/22
قطاع الاتصال

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here