بيــــان

0
725

تحتفل في 28 نوفمبر موريتانيا بالذكرى 51 لاستقلالها، وبصفة متميزة يخلد هذا العيد بدم الأبرياء منا. وللتذكير فإن هذه المناسبة تذكر بإحدى وعشرين سنة من المعاناة والبكاء لأسر الشهداء الذين سقطوا بشكل وحشي في “إنال” على أيدي النظام العنصري الاستبدادي في عهد معاوية. كانوا 28 من أبناء الشعب عاهدوا على شرفهم بالدفاع عن وطنهم العزيز وعن الأخوة والعدالة التين كانوا بهما مؤمنين.

كانوا 28 فتا لأمهات حملنهم وعطفن عليهم بكل حنان في هذا الوطن وهذه الأرض الحبيبة كانت 28 أما عولن على أن الفتية سيحملوهن على عواتقهم، كانوا 28 زوجا لنسوة سيحملن مستقبلهم المشرق. كانوا 28 فتا خدموا وطنهم بشرف وأخوة وعدالة. كانوا 28 من إخوتنا وأصدقائنا، مستعدون دائما لخدمة وطنهم. وفي 28 نوفمبر 1990 أعلن أنهم خونة لأنهم أفارقة زنوج وذلك من طرف إخوتهم في السلاح من الشوفينيين الحاقدين كان ذلك جزاءا لما قدموه على مختلف الجبهات (حرب الصحراء، قوات الأمم المتحدة).
وللمعارك البطولية التي خاضوها دفاعا عن شرف الوطن وعن لأخوة والعدالة.

لقد عانى كثير من الجنود الأفارقة الزنوج في ثكنات أخرى من قسوة التعذيب الوحشي حيث سقط 500 منهم خلال تصفية عرقية حقيقية.

ومنذ هذه العملية البربرية أصبح 28 نوفمبر يوم بكاء للآلاف من الموريتانيين وصدعا في الوحدة الوطنية.

وعلينا أن لا نغتر بصلاة الغائب في كيهيدي على أرواح الضحايا ولا بالإجراءات المصاحبة لهذا العفو الموجه من طرف الجنرال – الرئيس – وبعض أعوانه من الأفارقة الزنوج الذين شاركوا في هذه العملية التضليلية. إن تخليد عيد الاستقلال يحمل بالأحرى ذكريات مؤلمة ومهينة.

ولهذا فإننا أمام فرحة البعض وتذكر آخرين للمعاناة المؤلمة المتراكمة نجدد مطالبتنا بالحقيقة والعدالة وإعادة الحقوق لكل ضحايا هذا القمع البربري عسكريين كانوا أم مدنيين.

ونحن في حركة الأرامل والناجين المتحدة من أجل الكرامة الإنسانية ومنتدى المنظمات الوطنية لحقوق الإنسان (FONDADH)، ندعو كل الموريتانيين والموريتانيات ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية الموريتانية الوطنية والديمقراطية لمتابعة نضالها خلال السنوات 21 الماضية من أجل انتصار العدالة والأخوة لشعبنا.

ونوجه نفس النداء الملح إلى المؤسسات الدولية والروابط الإنسانية العالمية، للدفاع عن حقوق الإنسان من أجل أن تنتصر في موريتانيا الحقيقة والعدالة والمصالحة.

MVRUDU FONADH
ممدو مختار صار جوب عبد الله
هولي صال

نواكشوط 27 نوفمبر 2011

لائحة الذين قتلوا شنقا يوم 28 نوفمبر 1990 في إنال
من ضباط الصف وجنود

1. الملازم أول حكو عبد الله
2. جندي رتبة 1 صنب باب انجاي
3. جندي رتبة 1 انجاي صنب عمر
4. جندي رتبة 1 جلو إبراهيم
5. جندي رتبة 1 سي ممدو حمادي
6. الرقيب انبوج عبد القادر
7. جندي رتبة 2 صنب كولبالي
8. جندي رتبة 2 جالوا دنبا
9. جندي رتبة 1 أتيام آمدو صيدو
10. جندي رتبة 1 سي ممدو عمر
11. جندي رتبة 1 جلو عبد الرحمن
12. جندي رتبة 1 لي ممدو عثمان
13. جندي رتبة1 صار الحسن يورو
14. العريف به آمدو ممدو
15. الرقيب لام تورى كمرا
16. الرقيب به سلمان موسى
17. رقيب أول به عمر كالدو
18. الرقيب اتيام آمدو ممدو
19. الرقيب صل صنب
20. جندي رتبة 2 جلو عبد الله بوي
21. جندي رتبة 1 جا الشيخ اتيجان
22. جندي رتبة 2 سمارى دنبا بوكر
23. جندي رتبة 1 انكيدى موسى
24. جدني رتبة 1 سي دنبا عمر
25. جندي رتبة 1 لو سراجو
26. الرقيب لي آدم يرو
27. العريف به جبريل صنب
28. العريف سي ممدو دنبا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here