بيان

0
845

يشن النظام هذه الأيام حملة قمع شرسة طالت مختلف الأوساط الجامعية و الشبابية التي تتظاهر سلميا للتعبير عن غضبها من الأوضاع الراهنة و المطالبة بتغييرها. و شكل اقتحام قوات الشرطة صباح الخميس الماضي للمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية و ما طبعه من وحشية و تنكيل بالطلاب واعتقالهم تعسفا آخر تجليات نزعة النظام الاستبدادية و عجزه عن التعامل المسئول مع المطالب المشروعة للطلاب.

وأمام هذه التصرفات الإجرامية و ما يتم خلالها من انتهاك للحريات الفردية و الجماعية التي يكفلها الدستور وقوانين الجمهورية، فإن منسقية المعارضة الديمقراطية :

– 1- تندد بشدة بممارسة العنف ضد الطلاب و تطالب، من جديد، بالإنهاء الفوري لعسكرة المحيط الجامعي عموما و المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية خصوصا ؛

– 2- تطالب الحكومة باحترام الدستور و قوانين الجمهورية التي تكفل حق التظاهر السلمي و يلزم قوات الأمن بحماية المواطنين كما تحظر جميع أشكال القمع و التعذيب؛

– 3- تشدد على ضرورة التعامل مع مطالب الطلاب بمنطق التفاوض و مراعاة حق أجيالنا الصاعدة في ظروف تعليم لائقة ؛

– 4- تحذر نظام محمد ولد عبد العزيز من مغبة تجاهل غضب الشعب الموريتاني المتفاقم و الازدراء بإرادته الجامحة في إحداث تغيير جذري يضع حدا لنظام الاستبداد و التعسف.

نواكشوط 25 فبراير 2012

اللجنة الإعلامية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here