منسقية المعارضة الديمقراطية : بيان حول مذبحة اكجوجت

0
485

استيقظ الموريتانيون فجر اليوم على فاجعة أليمة تمثلت في مقتل الشاب محمد ولد المشظوفي (35 سنة) وتعرض ستة من رفاقه لجروح متفاوتة الخطورة بسبب هجوم شنته قوة من الحرس على عمال شركة MCM بمدينة أكجوجت الذين كانوا يمارسون حقهم الطبيعي في الإضراب والاحتجاج المكفول دستوريا.

ويذكر هذا المشهد الوحشي بحادثتي مقامة و أنواكشوط (كلينيك) اللتين ذهب ضحيتهما على التوالي كل من الشابين (عثمان ميكان و الشيخ ولد الراجل )، كما يشكل حلقة جديدة من مسلسل القتل والتنكيل الذي ما فتئ نظام محمد ولد عبد العزيز ينتهجه سعيا منه لتكميم الأصوات المتزايدة والرافضة لسياسات نظامه الفاشلة في كل مناحي الحياة اليومية للمواطن الموريتاني، في عصر لم يعد فيه البطش والتنكيل والقتل بديلا عن المطالبة بالعيش الكريم.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم منسقية المعارضة الديمقراطية بتعازيها الخالصة لذوي الضحية، سائلة الله له الرحمة والغفران، ولأسرته الصبر والسلوان.
كما تعبر علنية عن:

1- شجبها و إدانتها واستنكارها لهذا الحادث الهمجي الأليم

2- مطالبتها بفتح تحقيق عاجل في هذا الحادث والحوادث السابقة وإنزال العقوبات اللازمة بالجنات.

3- دعوتها النظام القائم إلى الرحيل الفوري إنقاذا لأرواح المواطنين الأبرياء

أنواكشوط 15 يوليو 2012

لجنة الإعلام