إيجاز صحفي حول زيارة الحزب لمدينة اوجفت

0
825

كانت مدينة أوجفت على موعد مساء أمس، العاشر من مايو 2013 مع زيارة هامة لوفد رفيع المستوى من اتحاد قوى التقدم يرأسه نائب الرئيس السيد محمد ولد أخليل وبعضوية نائب الأمين العام السيد جوب مامدو هارونا وأعضاء من المكتب التنفيذي.
وقد خصص السكان لهذا الوفد استقبالا شعبيا حارا طبعه الحماس وساده الفرح وميزه تعدد أشكال التعبير عن السعادة التي كانت تغمر الجميع .
فإلى جانب الجماهير التي كانت محتشدة على جنبات الطريق كان في استقبال الوفد ركب من الجمالة رافق موكب السيارات حتى منصة المهرجان.
افتتح المهرجان بكلمة ترحيبية قدمها باسم المقاطعة أمين القسم الأستاذ يحيى ولد الكيحل ، رحب في مستهلها بأعضاء الوفد على ما بذلوه من عناء في سبيل الوصول إلى أوجفت رغم حرارة الجو ووعورة الطريق والذي إن دل ذلك على شيء فإنما يدل على الاهتمام الكبير الذي يوليه الحزب لكافة مناضليه أين ما كانوا .
وأنهى ولد الكيحل مداخلته بالتأكيد على تشبث كافة الخلايا والفروع في أوجفت والمداح وانتيركنت والمعدن بحزب اتحاد قوى التقدم كخيار سياسي وحيد يمثل قلعة من قلاع المعارضة الصامدة في وجه نظام لا يحترم المواطن ولا يقيم له وزنا .
وفي معرض رده على هذه الكلمة أعرب نائب الرئيس السيد محمد ولد أخليل عن سعادته الكبيرة بحجم الاستقبال الذي كان الوفد موضعا له منوها بعمدة المدينة الذي يعود إليه الفضل في إتاحته للحزب فرصة التعرف على هؤلاء الأخيار من أبناء هذا الوطن الحبيب في مقاطعة أوجفت الصامدة رغم تجاهل النظام وتهميشه لها .
نائب الرئيس أكد على تضامن الحزب مع سكان اوجفت الذين يواجهون ظروفا صعبة نتيجة ارتفاع الأسعار وتدني الخدمات والأجور أو انعدامها في ظل عجز الدولة عن مواجهة الموقف بأكثر مما تسميه دكاكين التضامن التي كلفت ميزانية الدولة نحو 45 مليار أوقية دون أن تساهم بشكل جدي في الحد من ظاهرة الغلاء ، ووعد الرئيس الجماهير ببعض التفاصيل بخصوص هذا الموضوع وغيره خلال السهرة بإذن الله.
وبعد صلاة المغرب قام الوفد بزيارة لسوق المدينة لمشاهدة آثار الدمار التي تعرضت لها بعض المحلات التجارية خلال عملية “شق طريق” دون أن يعوض لأصحابها عن الضرر الذي لحق بهم. كما قام الوفد في السياق ذاته بزيارة لمقر قسم الحزب اطلع خلالها على الجهود الكبيرة التي بذلها القائمون عليه وعلى رأسهم المناضل محمد ولد أسويدي.
وفي مكان الضيافة عقد الوفد اجتماعا بأطر الحزب وممثلي البلديات والقرى على مستوى المقاطعة ، تم فيه تبادل وجهات النظر والرد على مختلف الاستشكالات والمشاكل التي طرحت . بدأ ت بعد ذلك فعاليات السهرة التي تخللتها مداخلات سياسية كان أبرزها
كلمة أمين القسم ومداخلات الرئيس وبعض أعضاء الوفد المرافق له بعد الإعلان عن انضمام مجموعة شباب توفشار إلى الحزب .
وقد القى ضمن هذه الفعاليات متحدث باسم شعب أوجفت بيانا شديد اللهجة وصفه بالبيان رقم 1 كان له صدى خاصا. حيث تفاعلت معه الجماهير بحماس كبير.
انظر”الملحق 1 المرفق ”
كما تضمنت السهرة أيضا مشاركات شعرية رفيعة وأدوار فنية رائعة .
انواكشوط، 11\ 05\ 2013
الأمانة الوطنية المكلفة بالإعلام والترجمة والتقنيات الجديدة