بيان المنسقية حول المنتديات العامة للتعليم

0
405

يستعد نظام الجنرال محمد ولد عبد العزيز هذه الأيام لتنظيم ملهاة جديدة من سلسلة المسرحيات التي دأب علي تنظيمها بين الفينة و الأخرى للضحك على الشعب الموريتاني و الرأي العام الدولي؛ والعرض هذه المرة تحت عنوان ” المنتديات العامة للتعليم”. فبعد أن أعلن للملأ في خرجته الإعلامية بمناسبة الذكرى الأخيرة للاستقلال الوطني أن تلك المنتديات العامة “تمت بالفعل”، هاهو يكذب نفسه بنفسه و يعود إليها في أجواء مشحونة بالمخاطر و الإكراهات الداخلية و الخارجية؛ تجعل التطرق لموضوع حساس كهذا لا يحتمل – أكثر من أي وقت مضى – المهاترات والمناورات السياسوية العقيمة.

إن منسقية المعارضة الديمقراطية و الحال هذه، تحرص على أن تلفت انتباه الرأي العام الوطني و شركاء البلاد في التنمية إلى ما يلي :

1- إن المنظومة التربوية الموريتانية تعاني من انهيار خطير جدا، شهد تسارعا غير مسبوق في عهد الجنرال محمد ولد عبد العزيز، حيث تم تفكيك آخر هياكلها المتماسكة و انتهاك ثوابت لها ومقدسات استحت الأنظمة العسكرية السابقة من التطاول عليها. و يشكل ذلك خطرا كبيرا على بقاء البلاد و مستقبل أجيالها الصاعدة ؛

2- إن إصلاح المنظومة التربوية رغم أهميته و ترتيبه على رأس أولويات الإصلاح الشامل يشكل جزءا من كل؛ ولا يمكن تحقيقه بمعزل عن حل الأزمة السياسية و الدستورية و الاقتصادية و الأخلاقية التي تسبب فيها انقلاب محمد ولد عبد العزيز في أغسطس 2008، و أدخل جراءها البلاد في مطب من التوتر والفساد و غموض الرؤية قد يعصف، لا قدر الله، بكيانها إلى الأبد؛

3- إن منتديات التعليم المزعومة هذه، حضرت لها إجراءات ممهدة عدة، لم يعبأ النظام الحاكم بإشراك منسقية المعارضة فيها و لا حتى إدماج الأطر و الكفاءات المحسوبة عليها في قوائم المكلفين بها ؛ ناهيك عن تجاهله رأي أي من أحزابها. و هكذا، تم تعيين لجنة “وطنية” للمنتديات العامة للتعليم استثنيت المعارضة من إبداء رأيها في تشكيلتها، و تم تنظيم “تشاور” على المستويات المحلية و الجهوية و لم تستدع المعارضة للمشاركة فيه، و تمت صياغة نتائج الجزء الأول من المهزلة دون حضور المعارضة. و بالتالي، فدعوة المنسقية اليوم لحضور فصل قصر المؤتمرات من الملهاة، هي مجرد مناورة يريد النظام من ورائها جر المعارضة إلى تزكية رؤية الجنرال للمنظومة التربوية المتردية و فرض إرادته في تعميق فسادها على الجميع؛

4- إن منسقية المعارضة الديمقراطية إذ تعلن للرأي العام الوطني و الدولي رفضها المشاركة في المسرحية المسماة “المنتديات العامة للتعليم”ومسبقا لنتائجها، لتجدد مطالبتها كافة الفرقاء الوطنيين بالدخول عاجلا في مسار توافقي يفضي إلى إجماع وطني حول سبل و آليات إخراج موريتانيا من الأزمة الخانقة التي تتخبط فيها و يحقق طموح شعبنا إلى أن يحكمه نظام ديمقراطي كامل الشرعية و المصداقية و قادر، برؤية متبصرة و كفاءة فعالة، على دفع عجلة الإصلاح الشامل و على رأس أولوياته إصلاح النظام التربوي.

نواكشوط 31 يناير 2013

المنسقية